السبت، 21 يناير، 2012
7:08:00 م

لباس أهل النار وطعامهم وشرابهم ..///

أولآ لباس أهل النار 

يقول المولى سبحانه وتعالى 

"( سرابيلهم من قطران )"

وقال تعالى 

"( فالذين كفروا قطعت لهم ثياب من نار )"

وعن طعامهم 

"( الزقوم )"

وهو ثمر يخرج من شجرة تنبت فى أصل الجحيم

يقول المولى سبحانه وتعالى 

"أن شجرة الزقوم طعام الأثيم كالمهل يغلى فى البطون "

" الضريع "

وهو شوك شديد المرارة ينبش فى الحلق 

قال تعالى ليس لهم طعام الا من ضريع 


وأما عن شرابهم 

الغسلين 

وهو عصارة أهل النار من قيح وصديد وعرق 

وما يخرج من فروج الزاة ومن يسيل من 

لعاب شاربى الخمر 

قال تعالى 

ولا طعام الا من غسلين 


الحميم 


وهو ماء يجرى من عين تغلى غليان لا حدود لها


وهذا الماء يصهر به ما فى البطون فينقطع الأمعاء 


قال تعالى 


وسقوا ماء حميمآ فقطع أمعاءهم 


ماء المهل 


وهو ماء حار سميك مثل النحاس المذاب 


فأذا أقترب من وجوه النار شوى وجوهم 


من شدة حرارته 


قال تعالى 


وان يستغيثو يغاتو بماء كالمهل يشوى


الوجوه بئس الشراب وساءت مرتفقا


ماء الصديد


وهو ماء يحتوى على كمية كبيرة من الصديد


يسبب الأم فى الأمعاء لا يعلم مداها الا الله 


قال تعالى 


واستفتحوا وخاب كل جبار عنيد ومن ورائه 


جهنم ويسقى من ماء صديد يتجرعه ولا يكاد يسيغه ويأتيه 


الموت من كل مكان وما هو بميت ومن ورائه عذاب غليظ


ماء نهر الغوطة


وهو ما يجتمع من فروج النساء الزوانى 



اللهم أجرنا يا رحمن 

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

0 التعليقات:

إرسال تعليق