الاثنين، 13 فبراير، 2012
7:07:00 م

أكثرو من ذكر الموت ..؟؟

أكثرو من ذكر الموت ..؟؟

أعلم اخى المسلم ان الموت حقيقة لا ريب فيها

وانه أت لا محالة واقع لا مفر منه فهو مصير كل أنسان

ونهاية كل كائن فى هذه الحياة

فلا خلود لأحد ولا بقاء لكائن مهما كان 

أنه الموت الذى يأتى بغته دون مقدمات او أستئذان من احد

مهما بلغت قوة سلطانه او عظم صولجانه

فالموت مصير كل حى فى هذه الحياة قال تعالى 

" كل نفس ذائقة الموت " 

فهو انتقال من دار الدنيا الى دار البرزخ

وهو اول منازل الأخرة والمؤمن الفطن يجب 

ان لا يتخذ الدنيا على انها موطنه وملجأه ولا يركن

أليها ولا يطمئن لها بل لابد وان يعلم بأنها دار الفناء

وانها ممر للأخرة وهى دار بلاء وابتلاء 

وعن ابن عمر رضى الله عنه قال 

أخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم بمنكبى فقال 

" كن فى الدنيا كأنك غريب او عابر سبيل "

وعن ابن عمر رضى الله عنه قال 

كنت جالسا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم

فجأة رجل من الأنصار فسلم على النبى صلى الله عليه وسلم

فقال يارسول الله اى المؤمنين أفضل ؟ قال 

" أحسنهم خلقآ "

فأى المؤمنين أكيس  ؟ قال  أكثرهم للموت ذكرا

واحسنهم لما بعده استعدادا أولئك الأكياس

( رواه ابن ماجة )

( وأخرجه مالك)

وعن أبى هريرة رضى الله عنه قال : 

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

أكثرو هادم اللذات " يعنى الموت (  رواه النسائى وابن ماجة )




0 التعليقات:

إرسال تعليق