السبت، 4 فبراير، 2012
7:04:00 م

موعظة لتذكرة بدنيا الفناء ..///

أين من ملك المغارب والمشارق 

وعملا النواحى وغرس الحدائق 

ونال الأمانى وركب العواتق 

وصار به من داراه غراب بين ناعق 

وطرقه فى لهوه أفظع طارق 

وزجرت عليه وعود وصواعق 

وحل به ما شيب بعض المفارق

وقلاه الحبيب الذى لم يفارق 

وهجره الصديق والرفيق الصادق

ونقل من جوار المخلوقين الى جوار الخالق

نازله والله الموت فلم يحاشه 

وأذله بالقهر بعد عز جاشه

وأبدله خشن التراب بعد لين فراشه

وخرقة الدود فى قبره كتمزيق قماشه 

وبقى فى ضنك شديد من معاشه 

وبعد عن الصديق فكأنه لم يماشه 

ما نفعه والله الأحتراز والا ردت عنه الزكاة 

بل ضره من الزاد الأعواز

وصار والله عبرة للمجتاز 

وقطع شاسعا من السبل الأوفار 

وأصبح رهيثنآ لا يدرى أهلك ام فاز وهذا لك بعد ايام

وما انت فيه الأن احلام 

ودنياك لا تصلح وما سمعت ستراه غدآ على التمام 

ويقع لى ولك ويحك

أما يؤثر فيك هذا الكلام

 
 

0 التعليقات:

إرسال تعليق