الثلاثاء، 29 مايو، 2012
10:36:00 م

تخيل معى نفسك للحظة

تخيل معى نفسك للحظة 

أذا أخذت من فراشك الى لوح مغتسلك فغسلك الغاسل

وألبسك الأكفان وأوحش منك الأهل والجيران

وبكيت عليك الأصضحاب والأخوان 

وقال الغالسل اين زوجة فلان ؟ وأين اليتامى ؟

ترككم أبوكم فما ترونه بعد هذا اليوم أبدا ؟

ما ظنك  رحمة الله بنازل ينزل بك فيذهب رونقك وبهاك

ويغير منظرك ورؤياك ويمحو صورتك وجمالك

ويمنعك من أجتماعك واتصالك ويردك بعد النعمة والنضرة

والسطوة والقدرة والنخوة والعزة الى حالة يبادر فيها 

أحب الناس اليك وارحمهم بك واعطفهم عليك 

فيقذفك فى حفرة من الأرض قريبة من أنحائها مظلمة 

أرجاؤها محكم عليك حجرها وصيدانها 

فتحكم فيك هواهما وديدانها ثم بعد ذلك تمكن منك الأعدام

وتختلط بالرغام وتصير ترابآ توطأ بالأقدام

وربما ضرب منك أناء فخار او أحكم بك بناء جدار

او طلى بك محس ماء او موقد نار 




2 التعليقات:

  1. الموت حق على كل واحد منا وانه اليوم العسير على كل الاحباب والاهل والاقارب حينما يفقدوك لكن على المرء ان يعد العدة وان يكثر من الاعمال الصالحة وان يخاف الله في السر والعلانية .
    كما ان الانسان دين الله في الارض يوم خلقها فقد خلقنا منها واليها عائدون فأسأل الله العفو والعافية.

    ردحذف
  2. فعلا ... جزاكي الله كل الخير على الموعظة والتذكير

    يمكنك زيارت مدونتي على الرابط التالي
    http://icdl4us.blogspot.com

    ردحذف