الاثنين، 24 مارس، 2014
1:39:00 م

بشرى المؤمن فى قبره


 روى عن كعب الأحبار انه كان يقول

 اذا وضع العبد الصالح فى قبره
احتوشته أعماله الصالحة فتجىء ملائكة العذاب من قبل رجليه

فتقول الصلاة أليكم الصلاة أليكم عنه ففقد انصب جسمه فيأتون من قبل رأسه فيقول الصيام لا سبيل لكم عنه

فقد كان يطول ظمئوه وعطشه فى دار الدنيا لله عز وجل

فيأتون من قبل جسمه فيقول الحج والجهاد اليكم 

عنه فقد نصب جسمه وأتعب بدنه وحج وجاهد

لله عز وجل لا سبيل لكم عليه فيأتون 

من قبل يديه فتقول الصدقة كفوا عن صاحبى

فكم من صدقة خرجت من هاتين اليدين حتى 

وقعت فى يد الله عز وجل ابتغاء وجهه

لا سبيل لكم عليه قال فيقول الملك له نم هنيأ طب حي وميتآ 


 



0 التعليقات:

إرسال تعليق