الثلاثاء، 25 مارس، 2014
2:36:00 م

قصة الصدقة المقبولة

قال صلى الله عليه وسلم 

قال رجل لأتصدقن بصدقة فخرج 

بصدقته فوضعها فى يد سارق

فأصبحوا يتحدثون

 تصدق اليلة الى سارق

فقال اللهم لك الحمد 

لأتصدقن بصدقة فخرج بصدقته 

فوضعها فى يد زانية 

فأصبحوا يتحدثون

 تصدق الى زانية

فقال اللهم لك 

الحمدعلى زانية

لأتصدقن بصدقة فخرج بصدقته

فوضعها فى يد غنى 

فأصبحو يتحدثون تصدق اليلة 

الى  غنى

فقال اللهم لك الحمد

على سارق وعلى زانية 

وعلى غنى فأتى فى المنام

فقيل له أما صدقتك على سارق

فلعله يستعف عن سرقته 

وأما الزانية فلعلها

 تستعف عن زناها 

وأما الغنى فلعله ان يعتبر 

فينفق مما أتاه الله 

( رواه البخارى ومسلم )


 

0 التعليقات:

إرسال تعليق