السبت، 5 أبريل، 2014
12:41:00 م

قصة الظالم والمظلوم يوم القيامة


هذه القصة تبين لنا عظمة الله تعالى 

وقدرته على العفو  وعلى التسامح 

لعلنا تأخذ عبرة من هذه القصة 
عن أنس رضى الله عنه قال

بينما رسول الله صلى الله عليه وسلم

جالس أذا رأيناه ضحك حتى بدت ثناياه فقال له

عمر ما أضحكك يارسول الله قال رجلان من أمتى

جثيآ بين يدى رب العزة فقال أحدهم يارب

خذ لى مظلمتى من أخى فقال الله

ان ذالك ليوم عظيم يحتاج الناس ان يحُمل 

من أوزارهم فقال الله للطالب ارفع بصرك فانظر

فرفع فقال يارب أرى مدائن من ذهب وقصورآ من ذهب مكللة 

باللؤلؤ لأى نبى هذا او لأى صديق هذا أو لأى شهيد هذا فقال 

لمن أعطى الثمن قال يارب ومن يملك ذلك

 فقال أن تملكه فقال بماذا ؟

قال بعفوك عن أخيك قال يارب أنى عفوت عنه

قال الله فخذ بيد أخيك وأدخله الجنة

فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم عند ذلك

" اتقوا الله وأصلحوا ذات بينكم فأن

 الله يصلح بين المسلمين يوم القيامة

" رواه الحاكم والبيهقى فى البعث وقال صحيح الأسناد " 

 

0 التعليقات:

إرسال تعليق