الاثنين، 19 مايو، 2014
1:05:00 م

الظلم هو أعظم الذنوب


وقال الفقيه أبى الليث السمرقندى 

ليس شىء من الذنوب أعظم من الظلم 

لأن الذنب أذا كان بينك وبين الله تعالى

فأن الله تعالى كريم يتجاوز عنك 

أما أذا كان الذنب بينك وبين العباد 

فلا حيلة لك سوى رضا الخصم 

فينبغى للظالم ان يتوب من الظلم 

ويتحلل من المظلوم فى الدنيا 

فأن لم يقدر عليه ينبغى ان يستغفر الله 

ويدعو له فأنه يرجى ان يحلل بذالك 

^^^^^^^^^^^



0 التعليقات:

إرسال تعليق