الأربعاء، 16 يوليو، 2014
11:47:00 ص

حكم الأفرازات المهبلية من الطهارة


أذا كانت هذه الأفرازات طبيعية بلا شهوة

او أثارة فيجب عليها الوضوء فقط بعد الأستنجاء

أما أذا كانت بشهوة وأثارة فيجب منها الغسل

وأذا كانت تلك الأفرازات التى بلا أثارة دائمة

فحكم المرأة هنا حكم المرأة المستحاضة

او من به سلس بول فيلزمها الأستنجاء

فى كل وقت مع الوضوء لكل صلاة

ويجوز لها تخفيفآ ان تجمع بين صلاتى

الظهر والعصر ثم المغرب والعشاء

فى وقت الصلاة الأخيرة أى جمع تأخير

تأخر الظهر الى أول وقت العصر ثم تصليهما

جميعآ وتأخر المغرب الى أول وقت العشاء

وتصليهما معآ








0 التعليقات:

إرسال تعليق