الأحد، 24 أغسطس، 2014
5:55:00 م

أحببته لبيك من موقظ


زممن للتوبة أجمالى ورحت طاوعت عزالى

وأبت والتوبة فتحت من كل عضـــــو لى أقفالى

لما حدا الحادى بقلبى ألى طاعــــــة ربى فك أغلالى

أحببته لبيك من موقـــظ نبه بالتذكـــــار أغفالى

ياأم هل يقبلنـــــى سيدى على الذى قد كـــــــــان من حــــــالى

واسوءتا أن ردنى خائبآ ربى ولم يرض بأقبـــــالى




0 التعليقات:

إرسال تعليق