السبت، 19 أبريل، 2014
1:52:00 م

نهى الله عز وجل المؤمنين عن مخاطبة النبى صلى الله عليه وسلم بلفظ " راعنا "

كان المؤمنون يقولون كلمة " راعنا

للنبى صلى الله عليه وسلم ويقصدون بها معنى

صحيحآ وهو راعنا سمعك اى أسمع لنا

ما نريد ان نسأل عنه

ونراجعك فيه القول لنفهمه عنك 

ولكن اليهود كانوا يقولونها ويقصدون

بها الحط من مقام النبى صلى الله عليه وسلم

فكانوا يقولون راعنا من المراعاة 

وهى تقتضى المشاركة فى الرعاية 

اى راعنا نرعاك وفى خطاب النبى

صلى الله عليه وسلم 

بذالك من سوء الأداب ما هو ظاهر

او أنهم كانوا يُميلون السنتهم

فى نطق هذه الكلمة لتؤدى معنى أخر

مشتقآ من الرعونة فنهاهم الله 

عز وجل ان يقولون لنبيه 

صلى الله عليه وسلم 

هذه الكلمة سدآ لذريعة الأنتقاض

من قدره صلى الله عليه وسلم

وأمرهم ان يتخيروا من الألفاظ 

أحسنها ومن المعانى أفضلها 


 

0 التعليقات:

إرسال تعليق